العودة   .: منتديات ارض الإبداع :. المنتــدى العــام الشجرة الطيبة

الملاحظات

الشجرة الطيبة .: يشمل الحديث والسنه النبويه الشريفه والقرآن الكريم وكل ما يتعلق بديننا الحنيف علـى مذهب اهل السنة و الجماعـة [ويمنع] إهانة باقي المذاهب والأديان السماوية :.




إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-02-2013, 03:52 PM   رقم المشاركة : [121]
ابو معاذ
الصورة الرمزية ابو معاذ
 


ابو معاذ ابو معاذ ابو معاذ
افتراضي




في ظلال القرآن - سيد قطب

{وأنه هو أضحك وأبكى}..

وأضحك وأبكى .. فأنشأ للإنسان دواعي الضحك ودواعي البكاء. وجعله -وفق أسرار معقدة فيه- يضحك لهذا ويبكي لهذا. وقد يضحك عداً مما أبكاه اليوم. ويبكي اليوم مما أضحكه بالأمس. في غير جنون ولا ذهول إنما هي الحالات النفسية المتقلبة والموازين والدواعي ولإعتبارات التي لا تثبت في شعوره على حال!

وأضحك وأبكى. من الأمر الواحد صاحبه نفسه. يضحك اليوم من الأمر ثم تواجهه عاقبته غداً أو جرائره فإذا هو باك يتمنى أن لم يكن فعل وأن لم يكن ضحك ... وكم من ضاحك في الدنيا باكٍ في الآخرة حيث لا ينفع بكاء!
ـــــــــ


ابو معاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-03-2013, 03:44 PM   رقم المشاركة : [122]
ابو معاذ
الصورة الرمزية ابو معاذ
 


ابو معاذ ابو معاذ ابو معاذ
افتراضي


سيد قطب


لقد هربت أوربا من الله - في أثناء هروبها من الكنيسة الطاغية الباغية باسم الدين الزائف ! - وثارت على الله - سبحانه - في أثناء ثورتها على تلك الكنيسة التي أهدرت كل القيم الإنسانية في عنفوان سطوتها الغاشمة ! ثم ظن الناس هناك أنهم يجدون إنسانيتهم وحريتهم وكرامتهم - ومصالحهم كذلك - في ظل الأنظمة الفردية [ الديمقراطية ] وعلقوا كل آمالهم على الحريات والضمانات التي تكفلها لهم الدساتير الوضعية , والأوضاع النيابية البرلمانية , والحريات الصحفية , والضمانات القضائية والتشريعية , وحكم الأغلبية المنتخبة . . إلى آخر هذه الهالات التي أحيطت بها تلك الأنظمة . . ثم ماذا كانت العاقبة ? كانت العاقبة هي طغيان "الرأسمالية " ذلك الطغيان الذي أحال كل تلك الضمانات وكل تلك التشكيلات , إلى مجرد لافتات , أو إلى مجرد خيالات ! ووقعت الأكثرية الساحقة في عبودية ذليلة للأقلية الطاغية التي تملك رأس المال , فتملك معه الأغلبية البرلمانية ! والدساتير الوضعية ! والحريات الصحفية ! وسائر الضمانات التي ظنها الناس هناك كفيلة بضمان إنسانيتهم وحريتهم وكرامتهم , في معزل عن الله سبحانه !!!

ثم هرب فريق من الناس هناك من الأنظمة الفردية التي يطغى فيها "رأس المال" و "الطبقة ! " إلى الأنظمةالجماعية ! فماذا فعلوا ? لقد استبدلوا بالدينونة لطبقة "الرأسماليين" الدينونة لطبقة "الصعاليك" ! أو استبدلوا بالدينونة لأصحاب رؤوس الأموال والشركات الدينونة للدولة التي تملك المال إلى جانب السلطان ! فتصبح أخطر من طبقة الرأسماليين !

وفي كل حالة وفي كل وضع وفي كل نظام دان البشر فيه للبشر , دفعوا من أموالهم ومن أرواحهم الضريبة الفادحة . دفعوها للأرباب المتنوعة في كل حالة !

إنه لا بد من عبودية ! فإن لا تكن لله وحده , تكن لغير الله . . والعبودية لله وحده تطلق الناس أحرارا كراما شرفاء أعلياء . . والعبودية لغير الله تأكل إنسانية الناس وكرامتهم وحرياتهم وفضائلهم . . ثم تأكل أموالهم ومصالحهم المادية في النهاية !

من ظلال سورة يونس






ابو معاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2013, 03:30 PM   رقم المشاركة : [123]
ابو معاذ
الصورة الرمزية ابو معاذ
 


ابو معاذ ابو معاذ ابو معاذ
افتراضي


في ظلال القرآن - سيد قطب





- والحياة الدنيا حين تقاس بمقاييسها هي وتوزن بموازينها تبدو في العين وفي الحس أمرا عظيما هائلا . ولكنها حين تقاس بمقاييس الوجود وتوزن بميزان الآخرة تبدو شيئا زهيدا تافها . وهي هنا في هذا التصوير تبدوا لعبة أطفال بالقياس إلى ما في الآخرة من جد تنتهي إليه مصائر أهلها بعد لعبة الحياة !

- لعب . ولهو . وزينة . وتفاخر . وتكاثر . . . هذه هي الحقيقة وراء كل ما يبدوا فيها من جد حافل واهتمام شاغل . . ثم يم
ضي يضرب لها مثلا مصورا على طريقة القرآن المبدعة . . (كمثل غيث أعجب الكفار نباته). . والكفار هنا هم الزراع . فالكافر في اللغة هو الزارع , يكفر أي يحجب الحبة ويغطيها في التراب . ولكن اختياره هنا فيه تورية وإلماع إلى إعجاب الكفار بالحياة الدنيا ! (ثم يهيج فتراه مصفرا)للحصاد . فهو موقوت الأجل , ينتهي عاجلا , ويبلغ أجله قريبا (ثم يكون حطاما). . وينتهي شريط الحياة كلها بهذه الصورة المتحركة المأخوذة من مشاهدات البشر المألوفة . . ينتهي بمشهد الحطام !

- فأما الآخرة فلها شأن غير هذا الشأن , شأن يستحق أن يحسب حسابه , وينظر إليه , ويستعد له: (وفي الآخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان). . فهي لا تنتهي في لمحة كما تنتهي الحياة الدنيا . وهي لا تنتهي إلى حطام كذلك النبات البالغ أجله . . إنها حساب وجزاء . . ودوام . . يستحق الاهتمام !

(وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور). .

- فما لهذا المتاع حقيقة ذاتية , إنما يستمد قوامه من الغرور الخادع ; كما أنه يلهي وينسي فينتهي بأهله إلى غرور خادع .

- وهي حقيقة حين يتعمق القلب في طلب الحقيقة . حقيقة لا يقصد بها القرآن العزلة عن حياة الأرض , ولا إهمال عمارتها وخلافتها التي ناطها بهذا الكائن البشري . إنما يقصد بها تصحيح المقاييس الشعورية والقيم النفسية , والاستعلاء على غرور المتاع الزائل وجاذبيته المقيدة بالأرض . هذا الاستعلاء الذي كان المخاطبون بهذه السورة في حاجة إليه ليحققوا إيمانهم . والذي يحتاج إليه كل مؤمن بعقيدة , ليحقق عقيدته ; ولو اقتضى تحقيقها أن يضحي بهذه الحياة الدنيا جميعا
.



ابو معاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2013, 11:05 PM   رقم المشاركة : [124]
أبو اسلام
الصورة الرمزية أبو اسلام
 


أبو اسلام
Thumbs up


بارك الله فيك أخي أبو معاذ موضوع في غاية الروعة



أبو اسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-11-2013, 09:45 AM   رقم المشاركة : [125]
عاشق الفردوس
الصورة الرمزية عاشق الفردوس
 


عاشق الفردوس
افتراضي


بارك الله فيك


عاشق الفردوس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-04-2015, 02:36 PM   رقم المشاركة : [127]
افنان امانى
الصورة الرمزية افنان امانى
 


افنان امانى افنان امانى افنان امانى افنان امانى افنان امانى افنان امانى افنان امانى
افتراضي


جزاك الله كل خير


افنان امانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-12-2016, 11:50 AM   رقم المشاركة : [128]
باسل غزال
الصورة الرمزية باسل غزال
 


باسل غزال
افتراضي



يا جماعة احترنا معكم شي بتقولوا ممنوع الإساءة لمذاهب و أديان شي بتسمحوا بالثناء على شخص أساء للدين الإسلامي بشكل أقبح من قبيح - بقصد سيد قطب - أنا ما بدي شي بس بدي ترسّونا على بر !





عثمان ذي النورين الله يرضى عنه صهر النبي عليه الصلاة و السلام عيب و حرام ينقال عليه ها الحكي، و نبي الله موسى عليه الصلاة و السلام هو من أولي العزم أنا إذا بدي أردد الكلام اللي قاله سيد قطب تشهد علي الدنيا كلها إني كافر مرتد عن الإسلام و العياذ بالله، و إذا ما اكتفيتوا بها المصيبتين لسيد في شغلات حلوة بالانتظار


باسل غزال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الاسلاميسيد قطبرحمه, الظلال, الفكر, صاحب, عملاق, وقفات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"ما معنى جزاك الله خيرا ؟؟؟ " ALI ALNABHAN منتــدى المواضيــع العامــة 3 06-09-2011 07:37 AM
" ثلاث دقات ع القلب " " في حب الله " ALI ALNABHAN منتــدى المواضيــع العامــة 2 19-08-2011 11:45 PM
* " فلينظر الإنسان إلى طعامه " اكتشافات عجيبة بالصور سبحان الله * * شهد سورية * منتــدى المواضيــع العامــة 4 18-05-2011 03:12 AM


الساعة الآن 08:45 AM.

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي إدارة المنتدى ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2011,
Ebda3land

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أرض الإبداع